أبرز نصائح للتعايش مع مرض السكري

هل تم تشخيصك مؤخرًا بمرض السكري؟ لا حرج عليك ، لكنها أصبحت حقيقة واقعة ولا بد من مطابقتها. وإليك أهم النصائح للتعايش مع مرض السكري في المقالة التالية:

هل اكتشفت مؤخرًا أنك مصاب بمرض السكري؟ بالتأكيد ، إنها أخبار صادمة ، لكنها أصبحت حقيقة واقعة ويجب أن نتعايش معها ، لكن يجب أن تدرك أن الإصابة بمرض السكري لا تعني بالضرورة أنك ستعاني من مشاكل صحية خطيرة في المستقبل.

نحن نشجعك على البدء في تبني فكرة أن مرض السكري بعيد كل البعد عن كونه مرضًا ، إنه حالة صحية يجب أن تتعايش معها وتتأقلم معها. وإليك أهم النصائح للتعايش مع مرض السكري وتقليل فرص حدوث مضاعفات وتفاقم الأعراض والمشاكل:

نصائح للتعايش مع مرض السكري

لا ينبغي أن يكون مرض السكري هو سبب استسلامك وعدم ممارسة الحياة الطبيعية التي تطمح إليها. على العكس من ذلك ، قد يكون الحافز لبدء التغيير الأكبر في حياتك ، وهو الالتزام بجميع القواعد الصحية والمناسبة لك ، والتي قد تحميك من التقدم في المرض أو تفاقم الأعراض.
فيما يلي أهم النصائح للتعايش مع مرض السكري:

  1.  الحفاظ على المتابعة الطبية المنتظمة

    وإليك أهم النصائح للتعايش مع مرض السكري في هذا الصدد:

    التزم بتناول الأدوية التي وصفها لك الطبيب ، وإذا كنت تتناول أنسولين فيجب الالتزام بأخذ الجرعات المناسبة وفي الأوقات الصحيحة.

    إجراء اختبار يومي والمحافظة عليه. يمكنك شراء جهاز اختبار سكر الدم بالمنزل واستخدامه بانتظام. تهدف هذه المراقبة إلى ضمان بقاء مستوى السكر في الدم عند المستويات المحددة.

    تعرف على طبيعة الطعام الذي تتناوله وعلاقته بارتفاع نسبة السكر في الدم ، أو تعرف على أعراض جسمك أكثر ، حتى تدرك متى ينخفض ​​مستوى السكر لديك ومتى يرتفع.

    قم بزيارة الطبيب كل ثلاثة إلى ستة أشهر وبشكل مستمر لإجراء الفحوصات والفحوصات التي تهدف إلى مراقبة حالتك وتكييف طريقة العلاج مع التغيرات التي قد تحدث في حالتك.

    إجراء فحوصات سنوية للكشف عن أي مضاعفات لمرض السكري مثل: مشاكل في العين ، أو في الكلى ، وهذه من أهم النصائح للتعايش مع مرض السكري.

  2. فقدان الوزن الزائد
    إذا كنت تعاني من زيادة الوزن والسمنة ، فعليك وضع خطتك التالية والتركيز على أولوية تقليل الوزن الزائد ، حيث أن هذا له تأثير كبير في منع تطور المرض وحدوث مضاعفاته.

    سيساعد هذا بالتأكيد في الحفاظ على مستويات السكر في الدم ضمن المعدلات الطبيعية ، ويقلل من الإصابة بأمراض القلب والكوليسترول ، وقد ثبت أن تقليل الوزن الزائد بنسبة 5٪ إلى 7٪ فقط يقلل من خطر الإصابة بمضاعفات مرض السكري بنحو 58 ٪.

  3. قم بنشاط بدني منتظم ومناسب

    أثبتت العديد من الأبحاث أهمية الدور الذي تلعبه التمارين الرياضية في تقليل فرص الإصابة بالعديد من الأمراض ، ووجد أن ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل يوميًا يمكن أن تقلل من الإصابة بمرض السكري أو تقلل الأعراض المصاحبة له ، يفضل دائمًا القيام بذلك استشر طبيبًا متخصصًا أو مدربًا رياضيًا لتحديد نوع النشاط الممكن.

  4. الحرص على تناول طعام صحي ومتوازن

    لا يجب أن تحرم نفسك من نوع معين من الطعام وخاصة الحلويات ، بل يجب عليك اتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على جميع العناصر الغذائية المطلوبة مع التركيز على جودتها. فيما يلي أهم النصائح للتعايش مع مرض السكري من حيث التغذية في ما يلي:

الامتناع أو التقليل من تناول السكريات البسيطة واستبدالها بالكربوهيدرات المعقدة التي تحتاج إلى فترة أطول من الهضم وترفع نسبة السكر في الدم ، مثل: الحبوب الكاملة ، والخبز البني ، والأرز البني ، والشوفان.
استبدل السكر العادي بالمحليات الصناعية منخفضة السعرات الحرارية ، وخاصة تلك المصنوعة من السكرالوز.
التحكم في حجم الوجبة أو الكمية المتناولة بحيث لا تتجاوز ثلاث إلى أربع حصص من الأطعمة التي تحتوي على أغذية نشوية في اليوم ، والاعتدال في تناول المحليات الصناعية.
تجنب إهمال شرب الماء بالكميات المناسبة والضرورية لك.
تجنب تناول الأطعمة المقلية والوجبات السريعة ومصادر الدهون المهدرجة مثل بعض أنواع الحلويات والزبدة والمارجرين والسمن.
5. الامتناع عن التدخين
بالطبع ، للتدخين العديد من الآثار السلبية على الصحة ، أبرزها ارتفاع مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ، لذا فقد حان الوقت لاتخاذ القرار الصحيح ومحاولة الامتناع عن التدخين أو حتى الشيشة ، حتى لو بدأت بفعل ذلك بشكل تدريجي ، حتى أنت تقلل منه قدر الإمكان ثم تصل إلى هدفك ، والتدخين السلبي له أيضًا آثار سلبية على صحتك ، لذا تأكد من حماية نفسك منه.

لقد وجد أن الطريقة الأفضل والأكثر فاعلية لعلاج عوامل الإدمان وأضرار التدخين أثناء عملية الإقلاع عن التدخين هي الجمع بين الدعم النفسي والعلاج بالعقاقير التي تثبط مستقبلات النيكوتين ، أو باستخدام العلاج ببدائل النيكوتين ، وذلك بعد استشارة أخصائي. طبيب. بهذه الطريقة ، يمكن تلبية الحاجة الجسدية ، إلى جانب الدعم النفسي.

6. فحص القدمين والعناية بها بانتظام
وإليك أهم النصائح للتعايش مع مرض السكري في هذا الصدد:

افحص قدميك بشكل متكرر وتأكد من نظافتها وغسلها بشكل متكرر.
لا تنس أن تشتري الحذاء الطبي المناسب لك ، ويفضل عدم المشي بدون ارتداء الحذاء قدر المستطاع. في حالة مريض السكري ، قد تكون القدم من أهم أجزاء الجسم التي يجب الانتباه إليها ، لأن الأعصاب الموجودة فيها قد تتضرر أسرع من غيرها.
مضاعفات مرض السكري
بعد تعلم مجموعة من النصائح للتعايش مع مرض السكري ، يجب أن نذكرك هنا بحقيقة أنه بمجرد أن تعاني من مرض مزمن مثل مرض السكري ، فقد يعني ذلك أنك قد تكون أكثر عرضة للإصابة بأمراض أو مضاعفات أخرى لاحقة إذا كنت تعاني من مرض السكري. عدم اتباع أهم قواعد السلامة والصحة.

من بين أهم المشاكل الصحية الخطيرة التي قد تزداد احتمالية إصابتك بها إذا كنت مصابًا بمرض السكري من النوع 1 أو النوع 2 ، هي:

مرض قلبي؛
نوبة دماغية.
مرض عقلي؛
تلف العصب.
تقرحات القدم.
اعتلال الشبكية.
فشل كلوي مزمن.
أمراض الجلد ومشاكله.
تلف أنسجة الثدي عند النساء.
مشاكل الدورة الدموية ، والتي قد تتطور في بعض الحالات المتقدمة إلى غرغرينا ، أي موت الأنسجة.
تلف الأربطة والمفاصل ، وهزال العضلات.