أبرز أسباب وجع القلب: تعرف عليها

غالبًا ما نستخدم “حسرة القلب” للإشارة تحديدًا إلى ألم الصدر. ما هي أسباب وجع القلب؟

هناك العديد من الأسباب وراء وجع القلب الذي يبدأ بألم في الصدر ، تعرف على التفاصيل معنا في هذا المقال.

أسباب وجع القلب
فيما يلي بعض الأسباب الأكثر شيوعًا لألم القلب:

النوبة القلبية: هي إعاقة الدورة الدموية لعضلة القلب.
الذبحة الصدرية: حالة يحدث فيها انسداد في الشرايين التي تمد القلب بالدم.
التهاب التامور: التهاب في بطانة القلب.
التهاب عضلة القلب: هو التهاب عضلة القلب ككل.
اعتلال عضلة القلب: يمكن أن يسبب آلام القلب ، وهو مرض يصيب عضلة القلب.
توسع الأبهر: حالة نادرة يؤدي فيها تلف الشريان الأبهر إلى خروج عضلة القلب.
تضخم عضلة القلب: هو مرض وراثي يسبب تضخم عضلة القلب.
تدلي الصمام التاجي: هو عيب خلقي في القلب يمكن أن يسبب مجموعة متنوعة من الأعراض ، بما في ذلك وجع القلب.
الطلاق: من أهم أسباب الحزن الحقيقي الفراق أو الحزن الشديد.
والجدير بالذكر أن هناك أسبابًا عديدة وراء آلام الصدر ، والتي لا علاقة لها بالقلب ، ويمكن أن تكون ناجمة عن الرئتين أو عضلات الصدر.
أعراض وجع القلب
هناك العديد من الأعراض التي يمكن أن ترتبط بأسباب وجع القلب أو ألم الصدر ، والتي من المهم معرفتها.

فيما يلي أهم هذه الأعراض كما يلي:

اضغط على الصدر.
ألم في الفك والذراع والظهر.
إنهاك.
الدوخة والدوار.
ضيق في التنفس.
ألم المعدة.
غثيان.
ألم مع أي مجهود بدني.
متى يجب استشارة الطبيب؟
بشكل عام ينصح دائمًا بمراجعة الطبيب إذا كان ألم الصدر مفاجئًا وصاحبه عدد من الأعراض المختلفة ، من أهمها ما يلي:

ضيق في التنفس.
اضغط على الصدر.
ألم في الصدر يمتد إلى الفك والذراع الأيسر والظهر.
ارتباك.
التعرق الشديد
تغير في لون الجلد.
ضغط دم منخفض.
زيادة معدل ضربات القلب.
في كثير من الحالات ، قد لا يكون ألم القلب أو أعراض الأزمة القلبية السابقة هو السبب ، ولكن من الضروري التماس العناية الطبية الفورية بمجرد ظهورها لتقليل مخاطر الإصابة بحالة صحية خطيرة تهدد حياتك.