أبرز فوائد البصل يقلل من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء

فوائد مختلفة للبصل
من أهم فوائد البصل احتوائه على كميات عالية من مضادات الأكسدة والكيرسيتين والفلافونويد التي تساعد على تثبيط أو إبطاء تلف الخلايا والأنسجة في الجسم. وجد أن مادة الكيرسيتين الموجودة في البصل تساهم في القضاء على الجذور الحرة في الجسم.

كما أنه يثبط عمليات الأكسدة المصاحبة لتصلب الشرايين وأمراض القلب التاجية ، كما يحتوي البصل على فيتامين هـ ، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية في حد ذاته ، والذي يبطل التأثير الضار للمعادن في الدم.
تشمل الفوائد المهمة الأخرى للبصل ما يلي:

1. انخفاض مستويات الكوليسترول في الدم
يحتوي البصل على الكروم الذي يقلل من نسبة الكوليسترول الضار (LDL) في الدم ويزيد من كمية الكوليسترول الجيد (HDL) ، مما يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين.

في وقت لاحق ، يمكن أن يساعد البصل في ترقيق الدم وإذابة جلطات الدم.

2. الوقاية من مرض السكري
يحتوي البصل على مركبات الكبريت التي تزيد من مستويات الأنسولين في الدم وتقلل من كمية السكر في الدم ، ويساهم الكاروم الموجود في البصل في الحفاظ على استقرار مستويات السكر في الدم ، وبفضل هذه الخصائص أصبح البصل جزءًا أساسيًا من النظام الغذائي لمرضى السكر.

3. تقوية جهاز المناعة
يُستخدم البصل كمضاد حيوي طبيعي منذ عدة سنوات ، ويُعرف البصل بقدرته على التعامل مع الديدان المعوية والفيروسات المختلفة ونزلات البرد الناتجة عن التهابات الجهاز التنفسي والسعال والجراثيم مثل: السالمونيلا.

يمكن للبصل أيضًا أن يخفف الربو ويقلل من التورم الناتج عن التهاب المفاصل ، كما يوصى بتناول البصل لعلاج فرط البلغم وبحة الصوت.

فوائد البصل من وجهة نظر الطب البديل
البصل له استخدامات متنوعة في الطب الطبيعي ، وقد تم طرح البصل في سياق الطب الطبيعي كعلاج للعديد من المشاكل الصحية ، بما في ذلك:

نزلات البرد.
بحة في الصوت.
سعال مهيج.
البواسير (البواسير).
تهيج الجلد؛
تحسين القدرة الجنسية والرغبة الجنسية.
يوصى في كل من الطب البديل والطب الغربي بالتنويع قدر الإمكان وإدراج البصل الأخضر والأبيض والأصفر والبنفسجي في القائمة ، حيث أن لكل نوع فوائد مختلفة تتعلق بالأصباغ المختلفة الموجودة في هذا النبات الرائع.

الفيتامينات الموجودة في البصل
يحتوي البصل على كميات عالية من فيتامين ج وفيتامين ب وفيتامين ك حيث أن كل هذه الفيتامينات لها العديد من الفوائد الصحية التي تقوي جهاز المناعة لأنها تساعد على منع مجموعة متنوعة من الأمراض وحتى تزويد الجسم بالطاقة الحيوية.

كشفت دراسة جديدة نُشرت في مجلة Asian Pacific Journal of Clinical Oncology أن تناول البصل قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون.

وأشار الباحثون بناءً على الدراسة إلى أن خضروات الثوم ، بما في ذلك البصل والثوم بأنواعها المختلفة ، تساعد بشكل كبير في الحماية من سرطان القولون وبالتالي تحسين الصحة.

حيث جاء الباحثون إلى هذه الدراسة بعد استهداف أكثر من 1600 مشارك ، مشيرين إلى أن أولئك الذين تناولوا هذا النوع من الخضار معرضون لخطر الإصابة بسرطان القولون بنحو 79٪.

وأوضح الباحثون أن هناك مواد فعالة في هذه الخضروات ، والتي ثبت أيضًا أنها تلعب دورًا في الحماية من سرطان البروستاتا والثدي.

تزداد احتمالية الحماية من هذه السرطانات مع زيادة الكمية اليومية من الخضار من هذا النوع.

وأخيراً أوضح الباحثون أن طريقة طهي هذه الأنواع من الخضار لها تأثير كبير على هذه العلاقة ، ووجدوا أن طهيها يقلل من حصة المركبات المفيدة ، بينما تناولها نيئة هو أفضل طريقة للتمتع بالفوائد الصحية المرتبطة بها. .مرافق.